منتدى الثانويه الخامسه

منتدى الثانويه الخامسه

سُبْحَـآنْ الله وَبِحمْدِهْـ.. سُبْحَـآنْ الله العَظِيمْ..}
لآ إلهْ إلآ الله.. مُحَمدْ رَسًولْ الله..}
أسْتَغفُرْ الله العَظِيمْ وأتُوبُ إلَيهْ..}
يَآحَيْ يَآقَيُومْ.. بِرَحْمَتِكْ نَستغِيثْ..}

    لمن يجرؤ فقط

    شاطر
    avatar
    أرنوووبة

    انثى عدد المساهمات : 57
    تاريخ التسجيل : 09/07/2009

    لمن يجرؤ فقط

    مُساهمة من طرف أرنوووبة في 7/13/2009, 08:30





    قال الله تعالى :[ فكلاً أخذنا بذنبه فمنهم من أرسلنا عليه حاصبا، ومنهم من أخذته الصيحة، ومنهم من خسفنا به الأرض، ومنهم من أغرقنا، وما كان الله ليظلمهم ولكن كانوا أنفسهم يظلمون ]
    وقال سبحانه: [ إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم ]
    /
    مُنذ أن أصبحت عضو في المنتدايات... وأنا قلبي يتفطّر ألما وحُزناً.. على صفحات ملأتها الأغاني X وصور النساء الكاسيات .. من أين أبدأ ؟!! أنصح هذه أم تلك أم ذاك ... ؟

    أحببت تواجدي على الشبكه العنكبوتيه .. وأحببت أخوني
    هل أنسحب .. وأتركهم, لا. سأُسأل عنهم يوم القيامة.

    بل سأبقى معهم لأعلّم من جهل وأذكر من نسي.
    سأغير بقدر استطاعتي.

    أثق أنهم سيُغيرون ما يغضب ربّي لأنهم يرجون رحمته ويخافون عقابه.

    فإنهم إذا ماتوا سيحملون أوزار من تبعهم, وهم وربّي غير قادرين على حمل أوزارهم فكيف بأوزار غيرهم.
    /

    هذه أختي بسمة متزوجة, ولها ولد فارقت الحياة بعد عناء من مرض السّرطان .. أسأل المولى أن يغفر لها ويرحمها ..

    وهذا الشاب سالم أنهى دراسته الجامعية, وتقدم لخطبة ابنة خالته, ولم تكتمل فرحته فلقد وافته المنية إثر حادث مروري ..
    .
    .
    فمن يضمن عُمره, ربما في الغد طيف الماضي إلى رحمة الله.
    فلننظر ماذا كتبنا .. وما الأثر الذي تركناه.
    /


    هو متصفح لمن يجرء } ويقول أنا سأغير صورتي الرمزية أنا سأغير توقيعي .. سأزيل الموسيقى من متصفحي .. من ملفي الشخصي, وليتذكر أنه سنّ سنّة حسنة وله أجرها وأجر من عمل بها إلى يوم القيامة ..
    فهنيئاً .. لمن يجرؤ }
    .
    .
    avatar
    شروق الورد

    انثى عدد المساهمات : 76
    تاريخ التسجيل : 02/03/2011

    رد: لمن يجرؤ فقط

    مُساهمة من طرف شروق الورد في 3/3/2011, 01:20

    معك حق ياختي الشباب في هذه الايام يحتاجون لمزيد من التوعية

      الوقت/التاريخ الآن هو 12/14/2017, 11:36